بوابة إقليم ميدلت - سائقان من العيار الثقيل ، يستحقان كل التبجيل.

النشرة الإخبارية

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

0
الرئيسية | هذا الرجل | سائقان من العيار الثقيل ، يستحقان كل التبجيل.

سائقان من العيار الثقيل ، يستحقان كل التبجيل.

من اليمين إلى اليسار : عدي تيماس ومحمد لهرهور من اليمين إلى اليسار : عدي تيماس ومحمد لهرهور

 خمس وعشرون سنة ونيف ، مرت على تولي السيدين :محمد الهرهور(بوحا)، وعدي تماس ،مهمة سياقة ساعفتي جماعة "كرامة"و جماعة"كير"،اللتين تبرعت بهما للبلدة منظمة يابانية تعنى بالتعاون الدولي، تحت إشراف السفير الياباني شخصيا، و بفضل وساطة كريمة لإطار عال ينتسب للقصر الكبير(لحروش القديم) ،كان يشغل منصبا ساميا لدى سفارة بلد الشمس والريح.

لقد أبلى الرجلان منذئذ بلاءا حسنا ،تشهد به المنطقة برمتها.....لم يتوانيا لحظة في خدمة المريض و المعطوب و المكلوم و الغريق و المتوفى....عملا بالتناوب و بصمت أربعا وعشرين ساعة على أربع وعشرين دون كلل أو ملل ، قاطعين بذلك آلافا مؤلفة من الكيلومترات ذهابا وإيابا ، و إلى مختلف أصقاع وحواضر البلاد...متحديين قساوة المناخ و رداءة الطرق، ومضحيين بالنوم والراحة وحب الأسرة ودفئها..شغلهما الشاغل كان هوتأدية واجبهما، و مواساة ساكنة قروية و جبلية عانت ولا تزال .. ونيل رضى الله فوق هذا وذاك....على أن الأروع في مشوارهما الشاق والحافل ، هو خلوه من الشوائب و الحوادث التي تستحق الذكر.وهذا راجع بكل بساطة إلى حنكتهما في القيادة من جهة ، وإلمامهما بعالم الميكانيك من جهة أخرى...

ألا يستحق هذان الرجلان البسيطان – إذن – تكريما ما من  الجهات المنتخبة أوالإدارية في إقليمنا الفتي ؟ ألم يحن الوقت لكي يلتفت المسؤولون إلى جنود الخفاء الحقيقيين ؟؟؟؟؟  

ملحوظة هامة : يطلق وصف " بلد الشمس  والريح " على دولة اليابان

عدد القراء : 9981 | قراء اليوم : 4

مجموع المشاهدات: 9981 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 منشور)

agourram 20/06/2015 07:11:04
تحية خالصة لهما بالتاكيد وتحية حارة لمن كان يكفل هذه الخدمة سابقا بالأضافة إلى سيارة نقل اللحوم حيث الذبحية يوميا بكرامة وشرف أول من أدى مهمة نقل نفايات كرامة بعد جمعها في أحياء وأزقة كرامة وبدون عمال عكس ما نراه حاليا، وأحييه من هذا المنبر وتحية للأخ الذي تتطرق لمثل هذه الحالات ولن انسى هذا الشخص ما حييت لما كان يعرف به خصوصا في مجال السياقة لكونه امتهنها قبل أن يلتحق بالجماعة وبدون أي حادثة سير لكونه اشتغل مع فنانين كبار في سيارة الأجرة وحسب علمي أنه لازال يعمل في الجماعة لكن وضعه الصحي تدهور بعد العملية التي أجرها على مستوى الرأس. متمنياتنا له بالصحة والعافية .
مقبول مرفوض
1
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك


¤  


¤  من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:


¤  

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

Captcha