بوابة إقليم ميدلت - عفوا ... من انت؟؟؟؟؟؟؟

النشرة الإخبارية

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

1.00
الرئيسية | رحيل | عفوا ... من انت؟؟؟؟؟؟؟

عفوا ... من انت؟؟؟؟؟؟؟

خرج من الحانة كالعادة، ممتلئاَ حتى الحنجرة بجرعات زادت في انتعاش ذاكرته، وتخصيب مخيلته في تفريخ أحلام مكبوتة,أبصرها واقفة ,في انتظار الحافلة,تقدم بخطى ثابتة وجرأة , قدم لها نفسه، بعد التحية في احترام، معربا عن إعجابه بها روحا وجسدا، ,راغبا في رابط أبدي ، لذلك اقترح مرافقتها لمقابلة الأهل، إثباتا لحسن نواياه,. قلبها البريء رقص طربا لما سمعته منه من إغراءات : عمل مرموق، وسيارة ورصيد وفيلا,..اتصلت بأمها كي تستعد لاستقبال الضيف, وكان ركوب الطاكسي عوض سيارته الفارهة، المركونة بعيدا، أكبر دليل على جديته,ليجد أمامه مائدة غارقةَ بما لذ وطاب.. والأب يرحب به، بفرح غامر لجاهه واستثماراته, لم تكف الأم عن ترديد زغاريدها الفخمة ,أما العروس فقد انتشت بسعادة لم تحس بمثلها أبد،,لم تتحمل توديعه اياهم، لولا تأكيده الجازم بالعودة في الغد صحبة والديه لزيارة رسمية، يناقشون فيها كل التفاصيل والترتيبات وتحديد موعد القران في اسرع وقت ممكن..,في الغد الموعود، مرت الساعات ثقيلة عليها وهي لا تراه يطل.. لا هو ولا غيره،،مرت الساعات ثقيلة ثقل ساعات الحداد والعزاء..البئيس.. هل يجمعون كل ما أعدوه لاستقبال أهل العريس أم تكسره هي وتخربه بيديها.. ترددت طويلا،،وغرقت في كآبة بلا حدود،،وتجرأت على الاتصال به على رقم الهاتف، الذي سجله لها بعشق وحنان البارحة، على الطرف الآخر كان، هو، حينها، يستعد كعادته للخروج إلى الحانة قصد شحن رصيد مخيلته، الذي جف ونضب، بعدما استيقظ من نومه,..بعد ثواني.. ثقيلة.. ورنات كأجراس الموت، جاءها صوته من بعيد- قائلا لها في تذمر وانزعاج: عفوا، من انت؟

عدد القراء : 3134 | قراء اليوم : 6

مجموع المشاهدات: 3134 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 منشور)

زايد التجاني 25/03/2014 12:54:26
الفكرة جميلة ، غير انه كان بالامكان التعبير عنها بطريقة فنية أفضل عوض هذا الحكي العمودي الكلاسيكي
طبعا النص يحمل بين طياته نكهة أدبية جيدة

كما أقترح إضافة " قصة قصسرة " لتمييزها بين باقي العناوين التي تطرح بشكل مختلط ,
مقبول مرفوض
1
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك


¤  


¤  من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:


¤  

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

Captcha