بوابة إقليم ميدلت - وزارة الوردي تُحمل أبا مسؤولية وفاة توأميه الخدج في إملشيل

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

0
الرئيسية | قضايا الصحة | وزارة الوردي تُحمل أبا مسؤولية وفاة توأميه الخدج في إملشيل

وزارة الوردي تُحمل أبا مسؤولية وفاة توأميه الخدج في إملشيل

وزارة الوردي تُحمل أبا مسؤولية وفاة توأميه الخدج في إملشيل

حملت  مندوبية وزارة الصحة في إقليم ميدلت وفاة توأمين خدج لوالدهما، الذي رفض السماح بنقلهما، لأسباب، قال المصدر إنها “مجهولة”.

وتعود تفاصيل وفاة التوأمين، إلى نهاية الأسبوع الماضي، بعد يوم واحد من ولادتهما في دوار أكدال البعيد عن مركز إملشيل بـ 50 كيلومترا، إذ إن وزنهما لم يكن يتجاوز الكيلو ونصف الكيلو للواحدة منهما.

وزارة الصحة أفادت أن صحة الأم بعد الولادة كانت في حالة جيدة، غير أن التوأمين الخدج، ونظرا إلى حالتهما الصحية كان يجب نقلهما، على وجه السرعة، إلى المركز، المتخصص بالرضع في المستشفى الإقليمي ميدلت لإنقاذ حياتهما.

 

وأفاد المصدر ذاته أن السلطات الصحية في المنطقة، وفرت سيارة إسعاف مجهزة بتقنيات الإنعاش لنقل هذين التوأمين، غير أن الأب رفض رفضا قاطعا، ومطلقا عملية نقلهما، على الرغم من علمه بأن الأمر قد يعرضهما لخطر الموت، وتشبث بموقفه أمام تدخل السلطات المحلية بكل ثقلها، وبعض الجمعيات المحلية لثنيه عن تصرفه اللامسؤول.

وطالبت السلطات الصحية في عين المكان الأب بتعبئة التزام يتحمل فيه مسؤولية ما قد يتعرض له هذان التوأمان، حيث وقعه بكل تحد، وهو في كامل قواه العقلية. 

يذكر أن الطاقم الطبي، الموجود في عين المكان، وبتنسيق مستمر مع المندوبية الإقليمية في ميدلت، والطبيب المختص، واكبوا العملية، وسخروا جميع الوسائل والامكانيات اللوجيستيكية، المتاحة محليا للعناية بالتوأمين الاثنين، وإنقاذهما، إلا أنه وعلى الرغم من كل المجهودات، التي سخرها الطاقم الطبي، والتمريضي، فإن هذين التوأمين، توفيا صبيحة أول أمس الأحد.

عدد القراء : 1376 | قراء اليوم : 1

مجموع المشاهدات: 1376 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (2 منشور)

Yassine 13/12/2016 16:16:31
Est ce honnêtement Hespress nous as donné à lire ce que dit le père ? et est ce que vous attendez de Mr le délégué de reconnaitre sa responsabilité surtout qu'il s'agit d'un décés de deux jumeaux !! supposons que les victimes ont été évacuées sur le dit hopital de Midelt ensuite Errachidia et périple final vers Meknes ! c'est habituel et ce sont les maris qui payent le carburant des ambulances le lunch des conducteurs etc pas de couvertures pas d'hygiene etc et à Hespress de confirmer ou de nier en faisant l'effort de se rendre sur place et de voir clair les choses à Imilchil Midelt ou meme tout Draa Tafilalet .....
مقبول مرفوض
0
Yass 15/12/2016 11:21:30
Salam pour info je ne confonds pas Hespress et votre honorable site d'informations mais il se trouve que j'ai lu le meme article sur Hespress quand je commentais j'ai fait un copier coller s'en m'en rendre compte merci et pardon aux lecteurs
مقبول مرفوض
-1
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك


¤  


¤  من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:


¤  

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

Captcha